اعتنقت ابنة سياسي إيطالي مرشح لمنصب عمدة مدينة نابولي، ثالث أكبر المدن في البلاد، الإسلام بعد رحلة بحث فيه أدركت حينها أنه "الدين الحق".

وفي حديث هاتفي مع الأناضول، قالت مانويلا بارباتو، التي تبلغ من العمر 22 عاماً: "اعتنقت الإسلام بعد متابعتي لمقاطع فيديو على موقع يوتيوب تتحدث عن ظهور اسم الله على الكائنات والنباتات وقد أثارت هذه الأشياء اهتمامي".

وأضافت الفتاة الإيطالية التي تحمل إجازة في الصحافة، أن تلك الفيديوهات دفعتها إلى "البحث في الإسلام" إلى أن "أدركت أن هذا هو الدين الحق".

مانويلا، ابنة النائب السابق في البرلمان الإيطالي فرانكو بارباتو، والتي أصبح اسمها الآن عائشة، بعد أن اعتنقت الإسلام، أعربت عن سعادتها وتمسكها بهذا الاختيار وأنها ستفعل نفس الشيء إذا عاد بها الزمن إلى الوراء، على حد وصفها.

وأضافت "أرتدي الحجاب الإسلامي وأنا أحبه، أما المرأة التي ترتدي تنورة قصيرة فهي بالنسبة لي ليست امرأة جيدة، لأن هذا يثير الرجال".

ونقلت صحيفة إلفاتو كوتيديانو الإيطالية (خاصة) عن والد عائشة القول إنه يشعر "بالقلق" نتيجة خيار ابنته اعتناق الإسلام.

ويخوض والد عائشة، حملة انتخابية تحضيراً لخوض السباق في انتخابات عمدة مدينة نابولي (جنوب) التي ستجري يوم الأحد المقبل.

ويعد الإسلام الديانة الثانية في إيطاليا بعد الكاثوليكية، حيث يعيش فيها مليون وسبعمئة ألف مسلم.