ألقت الأجهزة الأمنية في مصر القبض على نصاب فريد من نوعه، كان ينتحل عدة صفات منها خبير أمني ويظهر باستمرار على شاشات القنوات الفضائية بهذه الصفة.

وقالت صحيفة (الجمهورية) المصرية ،اليوم ، والتي وصفته ب(نصاب القرن) إن إدارة شرطة الأموال العامة الأموال العامة كشفت "واحدة من أغرب وأخطر قضايا النصب" حيث قبضت على شخص زعم انه مسؤول سابق باحدي الجهات السيادية وانتحل صفة أستاذ جامعي في علوم الأمن الصناعي وتكنولوجيا المعلومات وقام بنشر مقالات ببعض الصحف وكان يظهر بهذه الصفة في التليفزيون المصري وبعض الفضائيات، ثم تبين انه لا يحمل سوى شهادة دبلوم تجارة. ولم يكتف المتهم بذلك بل قام بإنشاء منظمة وهمية باسم المجلس العربي الإفريقي الدولي على شبكة الإنترنت، وأقام حفلات تكريم سلم خلالها شخصيات بارزة ومشهورة شهادات دكتوراه فخرية مزورة من إحدى الجامعات الأمريكية، وكان يجني من وراء ذلك أموالا.

وأضافت أن المتهم (42 عاما) قام بعقد ندوات علمية وتدريبية وهمية وحفلات في الفنادق الكبرى بالقاهرة مشيرة إلى أنه عند القبض عليه تم العثور بحوزته على عدد من الوثائق شملت عددا كبيرا من شهادات دكتوراه فخرية منسوبة لجامعة بالولايات المتحدة الأمريكية "مزورة بالكامل" وكمية من دعوات منسوبة للمجلس العربي الافريقي الدولي "مؤسسة وهمية" موجهة إلي بعض الشخصيات العامة بالمجتمع لحضور حفلات المجلس المقامة بالفنادق والقاعات الكبرى مذيلة بتوقيع المتهم وكمية من "البطاقات الشخصية" باسم المتهم - عليه شعار مقلد منسوب لجامعة الدول العربية والأمم المتحدة، وشهادة تقدير منسوبة لمركز حقوق الإنسان تفيد منحه وسام الاستحقاق والتقدير نظرا لدوره في نشر السلام وحقوق الإنسان وخدمة المجتمع والوطن العربي.