قال رئيس الحكومة المغربية عبد الاله بنكيران، إنه كان ضد مطلب الملكية البرلمانية الذي نادت به بعض الأطراف، معللا موقفه بأنه إذا تم ترسيمها فلن يكترث أحد للملك.

وأضاف بنكيران في اللقاء الذي جمعه بطلبة المعهد العالي للإعلام والإتصال اليوم الأربعاء 1 يونيو، "أن المغرب له خصوصيات وأنه إذا كانت هناك ملكية برلمانية فلن يكون للملك دور، وحتى واحد ماغادي يسمع ليه".

وفي سياق آخر، قال ينكيران إن هناك بعض القطاعات رغم أنها ضمن الحكومة لكنها ليست تحت سلطته، ومنها قطاع الأمن.

ونوه بنكيران بما أسماه التطور الذي شهده هذا القطاع وما يبدله المسؤولون عنه وخاصة عبد اللطيف الحموشي، المدير العام لمديرية الأمن الوطني.