دافع رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران بشراسة عن قانون تشغيل القاصرات الذي صوت له مجلس النواب يوم أمس الثلاثاء، والذي أثار جدا كبيرا ورفض من طرف عدد من الهيئات المدنية والحقوقية بالمغرب.

وأوضح بنكيران، في كلمة له خلال لقاء نُظم بالمعهد العالي للإعلام والإتصال اليوم الأربعاء 1 يونيو، أنه "بعد 5 سنوات سيتم حرمان الفتاة من حقها الكوني في العمل (16 سنة) دون أي تعويض"، ثم قال: "أحيانا تانتأسف على بلادي، وهادشي عملناه باش نحافظو على التحالف الحكومي، وتانعرفوا أن هاد القرار من هنا 5 سنوات المغاربة غادي يراجعوه، وإذا ماراجعوهش غادي يحرموا هاد البنات من العمل، وغادي يضطروا يعطيوهوم تعويض".

وتساءل بنكيران مع مناهضي هذا القانون :"لنفترض أن هؤلاء هم على صواب، الفتاة التي بلغت من العمر 16 سنة وأبواها في حاجة إليها لكي تشتغل، وبعد 5 سنوات لن يعود بمقدورها العمل في هذا السن، شنو غادي تعمل؟ عطيناها شيحاجة مقابل حرمانها من الشغل؟ هاديك البنت اللي تاتخرج من دارهوم وتمشي تخدم عند أسرة واش تاتمشي بخاطرها؟"