بنكيران يصف المتابعين في قضية شيماء بـ”المجرمين الحقيقيين” ويطلب من القضاء أن لا يكون رحيما بهم (فيديو)

9

لأول مرة، تحدث رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران عن حادثة حلق رأس وحاجبي عاملة بمقصف كلية العلوم بمكناس، على يد طلبة منتمين لفصيل “البرنامج المرحلي” حيث وصف طلبة لم يُدينهم القضاء بـ”المجرمين”.

وقال بنكيران خلال كلمة له في لقاء مع طلبة المعهد العالي للإعلام والإتصال، اليوم الأربعاء 1 يونيو، “العنف يستدعي العنف وهذا إن لم ننتبه سيتعمم، يجب على الدولة أن تتحمل مسؤوليتها من أجل وقف هذا العنف بأي وجه كان”، مضيفا:”ردوا البال لبعض الجهات التي تدافع عن هؤلاء المجرمين الذين اسميهم مجرمين لأنهم فعلا مجرمون حقيقيون، يدافعون عنهم نظرا لتقاربات سياسية، أو لأنهم يقدمون لهم خدمات انتخابية، إن هذا هو اللعب بالنار”.

وقال بنكيران خلال كلمة له في لقاء مع طلبة المعهد العالي للإعلام والإتصال، اليوم الأربعاء 1 يونيو، “تألمت كثيرا لتلك الفتاة، التي تلقت أربعين صفعة قبل حلق رأسها ، تصوروا أربعون صفعة لفتاة عمرها 16 سنة، لكن لا تنسوا أنه قبل سنة تم اغتيال شاب مسكين في مدينة فاس، وقبلها وقع هذا العنف أكثر من مرة”.

وحمل بنكيران المسؤولية للجهات المعنية من سلطة وقضاء للتصدي لهذا العنف بكامل الصرامة ومن أي جهة كانت، وقال :”حتى إذا تورط أحد الطلبة المنتمين لحزب العدالة والتنمية فأنا أطلب من القضاء إلا يكون رحيما بهم كما لا يجب أن يكون رحيما مع أي كان”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

3 تعليقات

  1. said oumalhok يقول

    عجبا عجبا اصبح الكل تهم قضايا المجتمع .جيد جيدا اريد ان اذكر البعض من قتل عمر بن جلون .من حاول تدمير قيادة الاتحاد الوطني للقوات الشعبية في بداية السبعينات …. من قتل ايت الجيد من قتل ساسيوي من قتل الحسناوي من قتل نودين عبد الوهاب من قتل صيكا من قتل مي فتيحة من قتل ويقتل وسيقتل ………………….من يدمر ومن يفسد ومن يتكالب ومن يخون ليملء البطون
    التاريخ بيننا

  2. علماني يقول

    أكبر إجرام عرفته الجامعة في بلادنا كان من توقيع تحالف المخزن والظلاميين. لن ننسى ممارساتكم الإرهابية يا أعداء الشعب والحرية والكرامة. لائحة ضحاياكم طويلة لا يتسع لها هذا الحيز. اغتلتم و عذبتم خيرة أبناء هذا الوطن الحبيب. واغتلتم الفكر الحر. أما تلكم الجاسوسة التي سلطتم على الطلبة يا أبناء الق.. فيهمكم أمرها أكثر من عمر وبنعيسى ووو. سيكون الحساب الشعبي عسيراً.

  3. كاره الظلاميين يقول

    الله الله على العدالة البنزيدانية فلتبدأ اذا بحبيبك وصديقك واطارك في الحزب الذي شارك مع مجموعة من مريديك الارهابيين في اغتيال الشهيد آيت الجيد بنعيسى لو كنت فعلا يا مسيلمة الكذاب المنافق تريد انصاف المظلوم
    تبا لك ولعدالتك الداعشية

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.