عصيد: بنكيران من الحكومة إلى الجنة

84
طباعة
خاطب الأمين العام لحزب “العدالة والتنمية” المغربي، أتباع حزبه قائلا “هل تريدون الجنة أم الحكومة”، وهو كلام اعتقد البعض أنه للتنكيت و”الترويح عن النفس”، فيما رأى آخرون أنه لا يصدر عن عاقل أو عمن يحترم مخاطبيه ويعتبرهم راشدين عقلاء. بينما نرى نحن أنه كلام في الصميم، فرئيس الحكومة الذي يتقاضى 130 ألف درهم شهريا يعرف جيدا قصر المسافة الممتدّة بين الحكومة والجنة، كما أن أتباعه الذين انتقلوا جميعهم من البيوت البسيطة إلى الفيلات الواسعة والسيارات الفارهة يدركون جيدا ما يقول.

بهذا المعنى تهمّ الجنة البيجيديين بشكل كبير، قد يؤدي عما قريب إلى تناطح بينهم من أجل المكاسب المادية، كما حدث للذين من قبلهم، فالحكومة تؤدي رأسا إلى “الجنة” عندما يبيع المرء نفسه بثمن بخس، مقابل تمرير سياسات ستصنع معاناة الملايين وتضع المغرب على حافة الكارثة.

لقد وصلت مديونية المغرب الخارجية درجة لم تصلها من قبل، وأصبح المغرب مرتهنا بين يدي مؤسسات مالية دولية، وازداد فقدانه لاستقلال اقتصاده الوطني، وتم بموجب ذلك تقليص ميزانية الاستثمار الداخلي، مما سيصنع المزيد من البطالة والمآسي الاجتماعية، ولم تتمّ محاربة الفساد بقدر ما تم التحالف مع المفسدين على جميع الأصعدة وفي مختلف أرجاء المغرب، ولم تتم صياغة قوانين تستجيب لمطالب المرحلة بقدر ما تم التحايل عليها وإفراغها من مضمونها، ولم تتم محاربة الاستبداد بقدر ما أصبح البيجيديون يطمحون هم أنفسهم إلى تنصيب أنفسهم أباطرة مسلطين على رقاب الناس، بل أصبحوا أعوانا للسلطة يبرّرون جهارا نزول الهراوات على الرؤوس في الشارع بدون أن يرفّ لهم جفن. ولم يقفوا بجانب المظلومين بقدر ما تظاهروا باللامبالاة تجنبا لـ”الحرج”.

من حق بنكيران أن يفخر بـ”المعجزات” التي تحققت على يديه، فقد صرنا في المراتب المتأخرة في كل القضايا الحيوية.

ومن حق بنكيران أن يغري أتباعه بالجنة ليتسابقوا نحو الكراسي، ما دام بعض المغاربة يصوتون عليهم بعد أن يكونوا قد تلقوا مقابل ذلك بعض المواد الغذائية البئيسة التي توزعها جمعيات مجتمع مدني جديد خلق لهذا الغرض، يصوتون في غياب الأغلبية الساحقة التي تعبت حدّ اليأس من لعبة عبثية، وسيدخل هؤلاء الأتباع الجنة بلا شك ما دامت سياسة السخرة الإدارية تحقق الأحلام الصغيرة، لكن من المؤكد أنهم لن يطمعوا بعد ذلك في الجنة الأخرى لأنهم سيكونون قد صنعوا الكثير من ضحاياهم، وتركوا وراءهم ـ تماما كالذين من قبلهم ـ الكثير من الخسائر.

فطوبى لأهل الجنة، “أدخلوها بسلام آمنين”، ولكن ما دمنا لسنا في نهاية التاريخ، فسنرى ويرون بلا شك “أي منقلب ينقلبون”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

11 تعليقات

  1. Rwimi يقول

    مهرج منافق
    يستحمر اتباعه الأغبياء بدموع الرق مع تدليك العين لاستعطاف المزيد من الكوانب ، لاسيما مع اقتراب موعد البصارة فوق الحصيرة ، مع فتح مكتب هذه المرة لإصدار التأشيرات إلى عالم الحوري والأنهار ، والغاية من كل ذلك طبعاً الكرسي رقم 130 أو مايزيد عنه

  2. jamal يقول

    quand j’écoute Benkirane sa parole n’est pas différente des marchant ambulants dans tt ses niveaux il est bien loin d’être en chef de gouvernement,mais d’abord un peuple illettré ne peut choisir que ce genre ensuitets nos politiques sont loinsde l’être tu peux choisir personne les partis sont pourris et ils sont les mêmes ptt les gens compétents et probes ne se mêlent pas à ce HRIRA,ils regardent de loins

  3. لحسن الحماس يقول

    الأستاذ عصيد ليس مناضلا أمازيغيا فقط، بل من أحرار المغرب و العالم و الذين فضلوا الحق و الحقيقة على دغدغة مشاعر الأغلبية.

  4. Moulant hachem يقول

    ما دمنا لم تتحرر فكريا ويعطي الأولوية للانسان كاستثمار للنهوض والإقلاع في طريق التقدم والتحرر من المعتقد الذي يستعمل كمخذر لشعوب العام الثاث وقطع الطريق على أمثال هذا البهلوان المسمى بنكيران و سيده

  5. anyone يقول

    هؤلاء أعداء جدد للوطن . لقد إنكشف خداعهم و أصبحوا محبوبين لدى الصهيونية العالمية ، الإتجار بالدين تجارة رابحة خصوصا وسط شعوب جنوب المتوسط المعروفة بأنها شعوب جاهلة ، أمية و فقيرة وبالتالي الحل هو الإتجار بالدين وخطابات دغدغة العواطف و سبح في خيال سبعين حور العين .

  6. abdo يقول

    Je respecte tellement M Assid, mais cet article ne fait que ressasser les memes cliches mediatiques sur les hommes politiques.

  7. ابو سلمى يقول

    السيد بنكران رجل يؤمن كما يؤمن كل واحد وحتى الزنديق والملحد ليكون ذلك علمه
    اما كلامه عن الحكومة فهي عند الرجال تطوع وجد وتضحيات وعطاء وبذل الغالي والنفيس وحتى النفس في خدمة الوطن والمواطن وليست تهافت من اجل اكرامية ولا منصب ولا اجرة ولا تراخيص ولا اغتناء ووووووو
    اما كلامه عن الجنة التي سيدخلنا لها رب العباد فهي للبشر جميعا وحتى ابليس سيقدم نفسه لرب العالمين انذاك للشفاعة
    انصح السيد بنكران ان يراجع دروسه جيدا ويبحث كيف عاش الرجال الابطال وليس كما تعيش الانعام

  8. Hamid يقول

    سبحان الله عصيد مازال عندو الوجه باش ينتقد بنكيران المغاربة كلهم عرفوا حقيقته هو واخرون يتقاضون اموالا طاءلة من موسسات معروفة بكراهيتها للإسلام وتريد زعزعة المغرب والتفريق بين اطيافه وسياتي اليوم لهذه الجمعيات ان تفضح عصيد والياس العماري واخرون وأخريات والجميع يعرف ذلك نحن كمهاجرين في أمريكا نعرف كل شيء وسنقوم بفضح كل شىء

  9. Premier citoyen يقول

    نعم انه يتحدث عن الجنة ، فلنقارن بين صور البيجيديين قبل ذخول الحكومة – الجنة. ألم تكن وجوها عبسة بسبب الزلط فأصبحت نضرة بفضل المنصب و الإمتيازات؟ لهذ السبب هدد بالنزول للشارع اذا لم تكن الإنتخابات القادمة نزيهة. بالنسة له نزاهة للإنتخابات تعني ولايتة ثانية ، عدا ذلك فهي مزورة. بنكيران لايريد ان يطرد من الجنة كما طرد آدم ، بل يريد ان يستمر في الأكل من الشجرة المحرمة و لو كره الكارهون. حذار ثم حذار ، إذا تمكن من مراده فسيفكر في توريث منصبه لأولاده و حتى يعضا من اقاربه.

  10. ألياز يقول

    تحية كبيرة للمناضل المزيغي عصيد. جنتهم بضعة ملايين وفيلات ومرسديسات الخ. وجنتنا مراكش حر ديمقراطي، خال من العبودية والإستغلال، والتاريخ بيننا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.