نشطاء يقارنون بين اعمارة الواقف أمام محمد السادس واعمارة الخانع أمام فيليبي السادس

51
طباعة
يتداول نشطاء على الصفحات الاجتماعية صورة مركبة لوزير الطاقة والمعادن محمد اعمارة، منددين بمحاولة اعمارة الظهور أمام الملك محمد السادس كمسؤول مناهض للخنوع والركوع قبل أن يظهر خانعا راكعا أمام الملك الإسباني فيليبي السادس، رغم أن البروتوكول في مدريد لا يتطلب كل هذه الانحناءة.

ويتساءل نشطاء عن سر هذا التحول في سلوك اعمارة عما إذا كان ظهوره أمام الملك محمد السادس بتلك الطريقة استوجبه سياق سياسي يرتبط بغليان الشارع المغربي الباحث عن حكومة قوية ومسؤولة ومناهضة للفساد والاستبداد، وبعد تسويق هذه الصورة عاد اعمارة لأصله كخانع أمام أي سلطة يراها أكبر منه، أم أن الأمر يرتبط بحالة نفسية لدى الوزير قوامها الانبهار تجاه الأجنبي خاصة إذا كان هذا الأجنبي بحجم ملك إسبانيا.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

3 تعليقات

  1. salim يقول

    من شب على شيء شاب عليه متل هده الكائنات تقتات ببيع كرامتها لمن يدفع اكتر وقد دئبوا على لعق الاحدية ونفاق وتملق السلاطين والاحرى بهم ان يزج بهم السجن لتشوييههم صورة الوطن وحملهم جنسيات دول اخرى……..

  2. بوعو يقول

    تروضوا حتى اعوجت.بدون الخنوع لا يمكن الوصول الى هناك حيث الاغتناء السريع.انه المخزن الصريح معنا ومع نفسه واننا نحن نلوك الكلام ونفذلك وكاننا لسنا من هنا.

  3. m-n يقول

    Man tawada3a li allah rafa3aho ,wa man inhana likhalkihi bahdalaho ,likay yasira odhoka tothiro al istithrab

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.