اضطر شرطي يعمل بمفوضية الشرطة بمدينة سوق الأربعاء الغرب، في الساعات الأولى من صباح اليوم الأربعاء، إلى استخدام سلاحه الوظيفي لتفادي استهداف موظفي الأمن بواسطة أسلحة بيضاء، من طرف عناصر شبكة إجرامية تنشط في مجال الاتجار في المخدرات.

وأفاد بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني، أنه، وحسب المعلومات الأولية، فإن عناصر الشرطة أوقفت سيارة تحمل أرقام صفائح مزورة، يشتبه في تهريبها لكمية من المخدرات، وعند محاولة ضبط الأشخاص الثلاثة الذين كانوا على متنها، عمد باقي أفراد الشبكة الإجرامية، الذين كانوا على متن سيارة أخرى، إلى الهجوم على موظفي الشرطة بواسطة أسلحة بيضاء من الحجم الكبير والرشق بالحجارة، مما تسبب في إصابة رئيس المفوضية وأربعة موظفين آخرين بجروح متفاوتة الخطورة.

وأوضح البلاغ أنه أمام هذا الوضع، فقد اضطر موظف أمن، برتبة مقدم شرطة، إلى إطلاق رصاصتين تحذيريتين في الهواء، قبل أن يصوب ثلاث رصاصات أخرى في مواجهة عناصر الشبكة الإجرامية، الذين تمكنوا من الفرار إلى وجهة مجهولة، دون أن يتسنى التحقق من الإصابات الجسدية المحتملة في صفوفهم.

وأضاف أن الشرطة القضائية فتحت بحثا في النازلة تحت إشراف النيابة العامة المختصة، لتوقيف عناصر هذه الشبكة الإجرامية، في وقت غادر فيه عناصر الأمن الوطني المصابين المستشفى، بعد تلقي العلاجات الضرورية.