عكس ما كان متوقعا عاين "بديل.انفو" مشاركة ضعيفة للنقابيين والنقابيات في الإعتصام والإضراب في قطاع الوظيفة العمومية، الذي دعت إليه أربع مركزيات نقابية بالإضافة إلى النقابة الوطنية للتعليم العالي، يوم الثلاثاء 31 ماي الجاري، أمام مقر البرلمان، تزامنا مع الإضراب الوطني العام في قطاع الوظيفة العمومية والجماعات المحلية.

وبحسب ما عاينه الموقع، خلال تغطيته لهذا الاعتصام، فإن عدد المشاركين لم يتجاوز 500 مائة مشارك، رفعوا شعارات انتقدوا من خلالها الحكومة وطالبوا برحيلها، واتهموها بالهجوم على مكتسبات العمال.


وفي كلمة ألقيت في ختام هذا المعتصم، اتهمت النقابات الحكومة بـ"الشوفينية"، محملة إياها المسؤولية في افشال الحوار الاجتماعي، والتماطل في تلبية مطالب النقابات، معتبرة (النقابات) إن الحكومة سعت إلى الحوار الاجتماعي فقط من أجل تمرير قانون التقاعد.

اعتصام النقابات اعتصام النقابات1 اعتصام النقابات2 اعتصام النقابات3 اعتصام النقابات4 اعتصام النقابات5 اعتصام النقابات6 اعتصام النقابات7 اعتصام النقابات8 اعتصام النقابات9