رشح حزب "العدالة والتنمية"  لعضوية المحكمة الدستورية شخص معروف بعدائه للصحافة، اختاره وزير العدل للدفاع عنه ضد موقع "بديل" في المحكمة الإبتدائية بمدينة الدار البيضاء، ويدعى محمد عبد الصادق.

من جهة أخرى، علم "بديل" من مصادر مطلعة أن حزب "الإستقلال" رشح شخصا سبق وأن اتهم بـ"السمسرة"، قبل أن يصدر في حقه قرار تأديبي من هيئة المحامين في مكناس، أيدته وعدلته محكمة الإستئناف بنفس المدينة.

مصادر الموقع تفيد أن مرشح حزب "الإستقلال" ويدعى محمد الأنصاري، كان موضوع شبهات "فساد" أخرى تتعلق بشكايات أمام القضاء تهم قضية "العفو الملكي"  غير أن الموقع تعذر عليه معرفة مصير هذه الشكاية وهل صدر بخصوها حكم أم لا، كما تعذر عليه أخذ وجهة نظر الأنصاري.

يُذكر أن الحركة الشعبية رشحت محمد الأعرج أحد المشتكين بـ"قاضي الرأي" محمد الهيني قبل عزله.