أفاد بلاغ للمركزيات النقابية الأكثر تمثيلية، "أن نسبة نجاح الإضراب الوطني العام الذي دعت إليه اليوم الثلاثاء، بلغت 94 في المائة في الجماعات المحلية و83.73 في المائة في الوظيفة العمومية".

وأوضح البلاغ، أن التقارير والنتائج الأولية التي وردت على اللجنة الوطنية للإضراب، تفيد بـ"أن الإضراب الوطني العام نفذ "بنجاح كبير وباهر في كل القطاعات الوزارية والجماعات المحلية"...

وأضاف البلاغ، الذي أصدرته قبل قليل، "أن نسبة نجاح الاضراب بلغ 72.83 في المائة في الوزارات والإدارات العمومية ونسبة 94 في المائة في الجماعات المحلية، فيما تم تسجيل نسبة 100 في المائة في العديد من الجماعات المحلية كالدار البيضاء والرباط ووجدة والحسيمة والناظور وورزازات وبني ملال ومدن أخرى، وفي الكثير من المؤسسات والإدارات العمومية.

وأكد البلاغ، "أن الإضراب انخرط فيه وبكثافة موظفو القطاعات الوزارية الكبرى، مثل وزارة التربية الوطنية ووزارة الصحة ووزارة الفلاحة والصيد البحري ووزارة المالية ووزارة التجهيز ووزارة التجارة الخارجية ووزارة الطاقة والمعادن والماء، إضافة إلى قطاعات أخرى كثيرة".

وأشار ذات البلاغ إلى أن "نجاح هذا الإضراب يؤكد حجم تذمر الموظفات والموظفين ويعبر عن مدى الاحتقان الاجتماعي الذي تعرفه مختلف الأوساط والفئات في الوظيفة العمومية وفي الجماعات المحلية من جراء تعنت الحكومة ورفضها الاستجابة لمطالبهم المشروعة والعادلة".