أيدت محكمة الإستئناف الإدارية في الرباط، قرارا ابتدائيا يقضي بإعادة الكاتب العام لجماعة أصيلا إلى منصبه بعد أن كان بنعيسى قد قرر عزله في ظروف غامضة، قبل وضع شخص لا تتوفر فيه الأهلية مكانه.

من جهة أخرى، فوجئ المواطن سعيد الدويب بحرمانه من كراء "كيوسك" تابع للجماعة بعد أن ظل يكتريه منذ سنة 2004، إلي غاية سنة 2016.

وعن سبب هذا الحرمان تقول المصادر إن هذا المواطن قاد حملة انتخابية ضد نائب  بنعيسى فجرى الإنتقام منه بحرمانه من "الكيوسك".