قضت محكمة الإستئناف بأكادير، ببراءة كل من إبراهيم الحافيدي، سعيد الضور و العربي الكانسي، فيما أيدت الحكم الصادر بالإدانة ضد كل من حسن المرحوم و سعيد كرم، بعد اتهامهم بمحاولة إستمالة الناخبين في الإنتخابات الجزئية الأخيرة الخاصة بمجلس المستشارين.

وبحسب ما أورد موقع "أكادير بريس"، فإن المحكمة قضت زوال يوم الإثنين(30ماي)، ببراءة كل من رئيس مجلس جهة سوس ماسة والمنسق الإقليمي لحزب التجمع الوطني للاحرار إبراهيم الحافيذي، والرئيس السابق لغرفة التجارة والصناعة بأكادير، الإستقلالي سعيد الضور، وزميله في الحزب ورئيس جماعة القليعة سابقا العربي كانسي.

وأوضح ذات المصدر، أن هيئة المحكمة أيدت الحكم الإبتدائي الصادر على البرلماني ورئيس جماعة سيدي وساي الإستقلالي محمد سعيد كرم، والإستقلالي المنحدر من مدينة تزنيت حسن المرحوم.

وكانت المحكمة الإبتدائية قد قضت بثلاتة اشهر موقوفة التنفيذ والحرمان من الترشح لولايتين ضد ابراهيم الحافيذي وبوهدود بودلال والعربي كانسي، فيما أدانت كل من محمد سعيد كرم وسعيد الضور والعربي كانسي، بأربعة أشهر حبسا موقوفة التنفيذ و50 الف درهم مع عدم الترشح لولايتين.