علم "بديل"، أن ابتدائية مكناس قررت تأجيل النظر في ملف الشابة التي تعرضت لحلق شعرها وحاجبيها بكلية العلوم بجامعة مولاي اسماعيل بمكناس، على يد طلبة منتسبين لفصيل "البرنامج المرحلي".

وبحسب مصادر طلابية، فقد قرر المحكمة تأجيل الجلسة إلى غاية يوم  13 يونيو المقبل، من أجل النظر في الملف الذي يتابع فيه أربع طلبة وطالبتين، بتهم "الاحتجاز وإهانة موظفين عموميين أثناء قيامهم بواجبهم وتعييب أشياء مخصصة للمنفعة العامة والضرب والجرح بالسلاح والإيذاء العمدي وحيازة السلاح في ظروف من شأنها المس بسلامة الأشخاص والأموال".

ووفقا لنفس المصادر، فإن هذا التأجيل يأتي من أجل الإستماع للشهود الذين تغيبوا رغم توصلهم بالإستدعاءات، وكذا لتمكين هيئة الحكم من بعض الملتمسات التي تقدم بها دفاع الطلبة المتابعين.