تحاكم إسبانيا دواعش مغاربة بتهم توجيه تهديدات إلى الملك محمد السادس، والرئيس الروسي فلادمير بوتين، والرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند، عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وأفادت يومية "أخبار اليوم" في عدد الإثنين(30ماي)، أن صحيفة "إلموندو" الإسبانية، أوردت أن الأمر يتعلق بالجهاديين المغربيين مروان بناصر(32 عاما)، وسكينة أبودرار (19 عاما)، اللذين كانا يقيمان في برشلونة وفي جزر الكناري قبل اعتقالهما السنة الماضية، فيما تتم محاكمة جهاديين مغربيين آخرين، هما أشرف جويد ومريم رحالي، غيابيا، ويعتقد أنهما يقاتلان في صفوف داعش في سوريا والعراق.

ويتابع الجهاديون المغاربة بتهم الانتماء إلى صفوف "داعش"، وتهديد رؤساء أجانب واحتقار ضحايا الإرهاب، بالإضافة إلى الاستقطاب والتجنيد والدعاية لـ"داعش" عبر مختلف مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك ربط شبكة علاقات مع جهاديين آخرين للقيام باعتداءات إرهابية، اعتمادا على الخلايا النائمة والذئاب المنفردة.