بديل- الرباط

قضت الغرفة الجنحية التلبسية بالمحكمة الابتدائية بمراكش، يوم الثلاثاء 10 يونيو، في حق أستاذ مادة التكنولوجيا المتورط في علاقات جنسية مع تلميذته، بثمانية أشهر حبسا نافذا مع الغرامة، وتعويض لفائدة المطالبين بالحق المدني.

ونقلت "الأخبار"، في عددها ليوم الخميس 12 يونيو، أن الأستاذ المعني بالأمر الذي كان يزاول عمله بإحدى الثانويات بالمدينة العتيقة لمراكش، ويشغل أيضا رئيس جمعية آباء وأولياء تلاميذتها، قد جرى إيقافه من قبل عناصر الدرك الملكي بالمنتجع السياحي أوريكا بضواحي مراكش، إثر ضبطه متلبسا بممارسة الجنس مع تلميذته داخل سيارته الخاصة منتصف شهر ماي الماضي.