لقي الشاب التطواني حاتم الوهابي، المشهور بإسم "حلاوة"، اللاعب السابق في صفوف شباب المغرب التطواني، والدولي في صفوف منتخب كرة القدم داخل القاعة، مصرعه إثر مواجهات و إشتباكات مع الجيش النظامي الحر يومه الأحد 29 ماي الجاري بريف حلب في سوريا، ليرتفع بذلك عدد الشبان المغاربة الهالكين ببؤر التوتر في سوريا والعراق إلى 9 خلال أقل من شهر، كان اخرهم أستاذ للتعليم الثانوي، و "محسن ج" صاحب عبارة "جايينك يا محمد السادس".

لاعب داعش1

وكان "حلاوة" الملقب بـ"أبوبوكر المغربي" قد التحق بـ"داعش" رفقة كل من "مراد د" الأستاذ التطواني الذي لقي مصرعه قبل أيام بطلق ناري في الرأس، وصديق له ينحدر هو الآخر من حومة الحساني، وشاب ثالث يدعى يوسف ينحدر من حي بوجراح أوائل شهر يناير من السنة الماضية.

واستنادا إلى معلومات حصل عليا موقع "بديل"، فإن "حلاوة" ابن حومة الحساني، كان يبدي دائما تعاطفه مع هذا التنظيم، من خلال منشوراته على مواقع التواصل الاجتماعي، كما أنه حين قرر الإتلحاق بـ"داعش" لم يخبر عائلته بالموضوع، مما شكل صدمة وسط أقاربه، خصوصا أنه ميسور الحال ولا يعاني من مشاكل اجتماعية، حيث تلقت عائلته اتصالاً هاتفيا من ابنها يبلغها بالتحاقه بجبهات القتال بسوريا، معلنا بذلك انضمامه إلى صفوف تنظيم "الدولة الإسلامية".

وحسب ذات المعلومات فإن اللاعب "حلاوة" كان يمارس مع فئة شبان فريق المغرب التطواني، وسبق له الاحتراف ضمن الدوري الكويتي ثمّ القطري الخاص بكرة القدم داخل القاعة، قبل أن يعود إلى الدوري المغربي للعب لصالح فريق "أجاكس تطوان"، كما سبق أن شارك مع المنتخب الوطني لـ"الفوتسَال" ببطولة العالم 2012 التي احتضنتها مملكة التايلاندا.

لاعب داعش2