هدد عبد الإله بنكيران، رئيس الحكومة، الأمين العام لحزب "العدالة والتنمية"، وزارة الداخلية، بخروج الشعب إلى الشارع للاحتجاج إذا تم تزوير تشريعات 7 أكتوبر المقبل.

ونقلت يومية "الصباح" عن بنكيران قوله، في اختتام المؤتمر الاستثنائي لحزبه المنعقد بالرباط، مساء أول السبت، هل تعرفون كيف سيصبح الشعب المغربي إذا سمع نتائج غير التي ينتظر والآمال التي يعلق عليها قلبه، مؤكدا أن استطلاعات الرأي المنجزة من قبل المؤسسات العلمية والإعلامية، أثبتت فوز حزبه بما فيها تلك التي سحبت من موقع إلكتروني، بعد تعرضه لضغط عبر اتصال هاتفي.

واعتبر بنكيران، وهو المشرف السياسي على سير الانتخابات، أن أي مناورة تلغي النتائج الحقيقية، ستكون لها كلفة سياسية باهظة الثمن على المغرب، ماسيثير على بنكيران ضجة سياسية من قبل قادة أحزاب المعارضة الذين سيتهمونه بممارسة الضغوطات كي يفوز حزبه لأن نتائج الاستطلاعات تبوئه الصدارة، كما حصل في 2011.