يخوض تجار درب السلطان وقيسارية القريعة بالدار البيضاء، يوم الاثنين 30 ماي الجاري، إضرابا عاما، احتجاجا على ما قالوا إنها "تجاوزات لعناصر السلطة المحلية".

وقام تجار الحي والقيسارية المذكورين وهما من بين أكبر المراكز التجارية بالدار البيضاء والمغرب، بإغلاق تام لمحلاتهم وذلك بعد "عدم الاستجابة لمطالبهم المتمثلة في حمايتهم من تجاوزات يرتكبها عناصر السلطة المحلية في حقهم"، بحسب ما نقله لـ"بديل.انفو"، مصدر من عين المكان.

وأضاف ذات المصدر أن التجار سبق لهم أن اشتكوا من مصادرة سلعهم بطريقة غير قانونية من طرف عناصر السلطة المحلية، وخاضوا بأشكال احتجاجية ومراسلة جهات مسؤولة قبل ان يلتجؤوا الى هذا الإضراب بعد توزيعهم لنداءات أوضحوا من خلالها دوافع هذه الخطوة التصعيدية الإنذارية.

وكانت النيران قد التهمت عددا من المحلات بقيسارية القريعة قبل ساعات فقط من خوض هذا الاضراب.

درب السلطان