وجه الكاتب الوطني لحزب "النهج الديمقراطي"، مصطفى البراهمة، نقدا شديد اللهجة لفيدرالية اليسار الديمقراطي، ودعوتها إلى وحدة اليسار، معتبرا أنها "شعارات عائمة مر عليها الزمان".

وتساءل البراهمة في تصريح لـ"بديل.انفو"، على هامش حضوره الجلسة الافتتاحية لمؤتمر حزب الطليعة الديمقراطي الاشتراكي"، " من تقصد الفيدرالية بوحدة اليسار؟ التقدم والاشتراكية، الاتحاد الاشتراكي النهج الديمقراطي..؟ إذا من هو هذا اليسار ووحدة أي يسار يريدون؟" مؤكدا " أنه لا بد من وضع أسماء حتى تكون محاسبة ومعرفة التنظيمات المعنية وحتى يكون النقاش واضحا، أما الشعارات العائمة فقد مر عليها الزمن"، مشيرا إلى "أن التحالف يجب أن يكون على مستوى قواسم مشتركة أما إذا كنا سنكرر الكلام الذي تقوله الفيدرالية فلندخلها وكفى" يضيف البراهمة.

وقال البراهمة في ذات السياق "إذا كان الحديث عن اليسار هو التحالف مع جمعيات في اليمين واليسار فهم لا يتحدثون عن اليسار وإنما تحالفات سياسية"، مضيفا " أنهم في حزب النهج دعوا فيدرالية اليسار إلى تشكيل جبهة للنضال على الوضع الاجتماعي المتردي، إذا كنا لم نستطع تشكيل وحدة سياسية، لكنهم رفضوا ذلك".

وأردف البراهمة قائلا: "نحن من كنا مبادرين لتأسيس تجمع اليسار الديمقراطي وأطلقنا النقاش مع الآخرين وهم قرروا تشكيل تحالف وهو فيدرالية اليسار ووضعوا شروطا على المقاس حتى لا نكون فيها نحن، وهي أن تقول الملكية البرلمانية والصحراء مغربية وتشارك في الانتخابات بمعنى أنه إقصاء لنا على الخصوص".