قال الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، عبد الإله بنكيران، "تايقولوا لينا علاش تتدخلوا في الشؤون الدينية؟ حنا مابقيناش تانتدخلو فيها تبنا لله، حنا حزب مدني سياسي".

وأضاف بنكيران خلال كلمته بالمؤتمر الذي نظمه حزبه يوم السبت 28 ماي، "ولكن ملي ماتدخلناش حنا علاش تدخلتوا نتوما ؟ آش داكوم لإذاعة محمد السادس، واش كاتبعوها بعدا؟"، مضيفا " المجال الديني محفوظ للملك"، وذلك في إشارة للإنتقادات التي وجهها الأمين العام لحزب ا"لأصالة والمعاصرة" إلياس العماري، لاذاعة محمد السادس، والتي قال إنها تنشر خطاب التطرف ضمن بعض برامجها.

وأردف بنكيران متسائلا، "دابا غير قولوا ليا واش باغيين تحاربوا الإسلاميين ولا باغيين تحاربوا الإسلام"، وفي حديثه عن القناة الثانية، قال رئيس الحكومة :"هاديك القناة الثانية غير خليها عالله. ماكينفع معاها غير البلاغات الملكية اللي تتجبد ليها ودنيها".