توج فريق ريال مدريد بطلا لدوري أبطال أوروبا للمرة الحادية عشرة في تاريخه بعد فوزه على أتليتيكو مدريد بركلات الترجيح في نهائي ميلانو.

وسجل هدف التفوق المدافع المدريدي سيرجو راموس، في الدقيقة 15 من عمر الشوط الأول، قبل أن يتمكن أتليتيكو مدريد من معادلة النتيجة في الدقيقة 78 من الشوط الثاني.

واحتكم الفريقان إلى الأشواط الإضافية لكن دون تسجيل أهداف رغم كثرة المحاولات الخطيرة من الجانبين.

ولجأ المتباريان لضربات الترجيح التي منحت النصر للنادي الملكي بعد أن ضيع المدافع خوانفران ركلة الترجيح قبل أن ينهي كريسيانو رونالدو اللقاء بعد أن تمكن من تسجيل الركلة الأخيرة والحاسمة.