لأول مرة منذ تأسيسه، صادق مؤتمر حزب "الطليعة الاشتراكي الديمقراطي"، على تبني العلمانية بشكل رسمي في أوراقه .

وتبنى الحزب العلمانية بشكل رسمي، بعد ما تم اعتماد المقرر الثقافي الذي تناول العلمانية، الذي طرح على التصويت من طرف المؤتمرين وحظي بموافقة الأغلبية المطلقة مع اعتراض صوت واحد ومتحفظ واحد، بحسب ما افاد به مصدر من داخل المؤتمر موقع"بديل.أنفو".

الطليعة2

وأضاف ذات المصدر أن "المقرر ربط بين العلمانية وبين تراث المشرق التقدمي في التاريخ الاسلامي وفي نفس الوقت ربط العلمانية بالديمقراطية والثقافة الديمقراطية وبالقيم الانسانية".

وفي ذات السياق أفادت مصادر يسارية أن تبني الطليعة للعلمانية بشكل رسمي يهدف إلى التصدي لما أسماه ذات المصدر بـ"مد الاسلام السياسي".

الطليعة1