تفاجأ عدد من الزملاء الصحافيين برفض وزير العدل والحريات، المصطفى الرميد، إعطاء تصريحات لهم بحجة حساسية المنصب الذي يتولاه (وزارة العدل).

وبحسب حديث بعض الزملاء لـ"بديل.انفو" فإن الرميد رفض الحديث عن المؤتمر الاستثنائي الذي عقده "البجيدي" يوم السبت 28 ماي الجاري، بالرباط، مكتفيا بأنه مرَّ "سمنا على عسل".

وبحسب ذات المصادر فقد أخبر مستشار الرميد الذي كان يرافقه كظله أينما تحرك، (أخبر) الصحافيين، أن الوزير لا يريد التصريح للصحافة حاليا لكونه في "منصب حساس"، وحتى لا يكون لتصريح تأثير على بعض القضايا المطروحة على القضاء"، بحسب المصدر.

وتساءل أحد الزملاء الذين تحدث معهم الموقع، "كيف للوزير أن يرفض التصريح للصحافة حول مؤتمر استثنائي لحزب يُعتبر هو من قيادييه في وقت سبق له أن أطل على المغاربة في برنامج إذاعي، ووجه من خلاله اتهامات بالكذب وعدم النزاهة، وافتراءات في حق زملاء صحافيين آخرين".