“الاستقلال” يستقطب أحد أبرز رموز السلفية المدانين في أحداث 16 ماي

54
طباعة
علم “بديل.أنفو”، من مصادر موثوقة أن حزب “الاستقلال” عمل على استقطاب أحد أبرز وجوه السلفيين إلى صفوف الحزب، وهو محمد رفيقي، المعروف بـ” أبو حفص”، الذي كان محكوما عليها بالسجن النافذ لتورطه في أحداث 16 ماي الإرهابية.

وبحسب مصدر الموقع، فإنه من المرجح جدا أن يتقدم أبو حفص للانتخابات تحت مظلة حزب “الاستقلال” وفي اللائحة التي سيترأسها شباط.

وكان أبو حفص قد ظهر مؤخرا إلى جانب الامين العام لحزب “الاستقلال”، في بعض من الأنشطة التي نظمها هذا الأخير، كما أطر ندوة نظمها ذات الحزب يوم السبت 28 ماي الجاري، بمقره المركزي.

وتجدر الإشارة إلى أن محمد عبد الوهاب رفيقي، اعتقل عقب تفجيرات الدار البيضاء الإرهابية، وحكم عليه بالسجن لمدة 30 سنة قبل أن تخفض عقوبته الحبسية إلى 25 سنة ليفرج عنه بعد ذلك رفقة عدد من وجوه السلفية، عقب حراك 20 فبراير 2011.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

2 تعليقات

  1. محند أوسادن يقول

    ههههههههههه ما يثير ضحكي في الحقيقة هو كيف يجوز للدولة أن تعفو عن إرهابي حتى لو راجع قناعاته؟؟؟ إن كان ثابتا بالدليل أنه تورط في قتل أنفس بريئة حتى لو كانوا ’’كفارا’’ فإنه لا يحق لأحد أن يعفو عليه لأن العفو على مجرم معين لمجرد انه ندم يستوجب العفو على كل مجرم وعلى كل من في السجن أبدى ندما.. وعلى فكرة فاغلب من يرتكبون جرائم او مخالفات يندمون مباشرة بعد ارتكابهم لها.. إذا لماذا لا يتم العفو عن كل المسجونين؟؟؟ كل شيء واااضح وبين.. ومحمد عبد الوهاب رفيقي لم يكن يوما من ’’السلفيين’’ أصلا.. فصححوا المغالطة..

  2. البشير الادريسي يقول

    الا تخجل من نفسك ؟ لماذا لاتلتزم باقوالك ؟ الم تواعد الشعب المغربي بأنك ستقدم استقالتك في حالة انهزام حزبك في الانتخابات الجماعية؟ لقد فقدت مصداقيتك التي هي راس مال السياسي!
    فإنها لأتعمق الابصار ولكن تعمى القلوب التي في الصدور. يقولون بافواههم ماليس في قلوبهم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.