علم "بديل.أنفو"، من مصادر موثوقة أن حزب "الاستقلال" عمل على استقطاب أحد أبرز وجوه السلفيين إلى صفوف الحزب، وهو محمد رفيقي، المعروف بـ" أبو حفص"، الذي كان محكوما عليها بالسجن النافذ لتورطه في أحداث 16 ماي الإرهابية.

وبحسب مصدر الموقع، فإنه من المرجح جدا أن يتقدم أبو حفص للانتخابات تحت مظلة حزب "الاستقلال" وفي اللائحة التي سيترأسها شباط.

وكان أبو حفص قد ظهر مؤخرا إلى جانب الامين العام لحزب "الاستقلال"، في بعض من الأنشطة التي نظمها هذا الأخير، كما أطر ندوة نظمها ذات الحزب يوم السبت 28 ماي الجاري، بمقره المركزي.

وتجدر الإشارة إلى أن محمد عبد الوهاب رفيقي، اعتقل عقب تفجيرات الدار البيضاء الإرهابية، وحكم عليه بالسجن لمدة 30 سنة قبل أن تخفض عقوبته الحبسية إلى 25 سنة ليفرج عنه بعد ذلك رفقة عدد من وجوه السلفية، عقب حراك 20 فبراير 2011.