وجه الشيخ المغربي مصطفى الطويل، انتقادات حادة لوزير الأوقاف والشؤون الإسلامية أحمد التوفيق على خلفية عزله لخطيب انتقد مهرجان موازين، وقال متسائلا مع الوزير:"هل إذا انتقد خطيب مهرجان المجون واللواط الذي يطعن في الإسلام والمسلمين، تصُدرون في حقه أمرا مفاجئا بعزله؟"

وأضاف الطويل في شريط فيديو على اليوتوب، "هل هذا ما يُحمى به الدين ويُغير به المنكر؟ إننا نرى بهذه القرارات أنكم تأمرون بالمنكر ونهون عن المعروف"، مستشهدا بجواب للوزير التوفيق داخل جلسة برلمانية حين قال:" الذي زج بموازين هو صاحب الخطبة والذين أمامه ليسوا متفقين معه وهذا أمر خِلافي بين الفقهاء".

وبعد هذا المقطع الذي تضمن تصريحات الوزير، اتهم الطويل هذا الأخير "بالجهل الفقهي وبأنه ليس من أهل العلم والبعيد كل البعد من العلم الشرعي الذي سيعطيه الحق في مثل هذه الأمور".

وأوضح المتحدث أن "علماء المذهب المالكي الذي يسير عليه المغرب، أجمعوا على حرمة الغناء، كما حرموا بيع آلات الطرب مشددين على ضرورة كسرها، فضلا عن إفتائهم بعدم جواز شهادة المغني، هذا هو المذهب المالكي وهذه مواقفه في الغناء وزيد وزيد"، يقول الطويل.