من المقرر أن تمنح جامعة محمد الخامس بالرباط، يوم الأربعاء 01 يونيو، "دكتوراه فخرية" لنائب رئيس جمهورية الهند، الدكتور محمد حميد أنصــاري، وذلك في إطار الزيارة الرسمية التي سيقوم بها إلى المملكة المغربية، في الفترة الممتدة مابين 30 ماي و02 يونيو المقبل.

وحول هذا التكريم أكد رئيس جامعة محمد الخامس، سعيد أمزازي، "أن ما كان وراء هذا الاختيار هو التزام فخامته الدكتور أنصاري لصالح الدفاع عن حقوق الإنسان، بحيث ضاعف، على مدى أكثر من 45 سنة من مساره المهني، أنشطته وتصريحاته الهادفة للدفاع عن الأقليات المضطهدة مثل ضحايا العنف في غوجارات سنة 2002".

وأضاف أمزازي، أن "هذا الناشط المتحمس تميز للغاية خلال إقامته كدبلوماسي بالشرق الأوسط وغرب أسيا ولاسيما من جانب إتقانه للقضايا السياسية للبلدان في هذه المناطق، وكتابة العديد من الكتب، وخاصة على القضية الفلسطينية، وطبع هكذا سمعة السياسي الخبير".

خلال الحفل الذي سيقام على شرفه، سيلقي الدكتور أنصاري، محاضرة حول موضوع : " ثقافة التنوع في ظل العولمة : التجربة الهندية "، بحضور شخصيات بارزة من الوسط الأكاديمي، والسياسي والثقافي والاقتصادي.

وتعتبر جامعة محمد الخامس (جامعة عاصمة المملكة) أول جامعة مغربية تمنح هذا الشرف لشخصية أجنبية سنة 2004، عندما استضافت وسط حضور كبير الرئيس السنغالي عبد الله واد. واليوم هي وفية لتقاليدها الهادفة إلى تشجيع التمييز والإشعاع الثقافي والعلمي، بحيث اختارت تكريم فخامة محمد حامد أنصاري، وهو خريج علوم سياسية، و دبلوماسي محترف، ونائب رئيس جامعة أليجار الإسلاميه، ويشغل حاليا منصب نائب رئيس جمهورية الهند مند سنة 2007 وأعيد انتخابه للمرة الثانية سنة 2012.

جامعة محمد الخامس