تبنى الأمين العام لحزب الاستقلال، حميد شباط، خطابا جديدا على بعد أشهر من الانتخابات التشريعية. حيث لم يخف رغبته في التحالف مع حزب العدالة والتنمية في الحكومة المقبلة في حال احتل أحد الحزبين المركز الأول.

وأوردت يومية "أخبار اليوم" في عدد نهاية الأسبوع، أن شباط تمنى في حوار معها أن يجتمع مع بنكيران في حكومة واحدة، بقوله: "أتمنى من قلبي أن نلتقي عبد الإله بنكيران في الحكومة المقبلة".

وجوابا عن سؤال حول الجهات التي دفعته إلى الخروج من الحكومة، قال شباط: "أبدا! ويمكنكم أن تسألوا السي مزوار بهذا الخصوص"، موضحا: "ناقشت الموضوع أنا ومزوار في منزلي، وشجعته على الانضمام إلى الحكومة"، مؤكدا أن مزوار شاوره لأنه "كان مترددا" بشأن قرار الانضمام إلى الحكومة.