في سابقة فريدة من نوعها بالمحاكم المغربية، قام عسكري سابق يوم الأربعاء الماضي، بخفض سرواله أمام الرئيس الأول لمحكمة الاستئناف بتازة، وتعنيف الرئيس بعبارات نابية، قبل اعتقاله، حيث سيمثل صباح الإثنين المقبل أمام المحكمة الابتدائية بنفس المدينة.

وتقول مصادر من هيئة الدفاع إن العسكري يتقاضى معاشا قدره 1500 درهم، فحكمت عليه المحكمة بأداء نفقة لطليقته قدرها 1300 درهم، وحين استقبله الرئيس بمكتبه، قام المواطن بخفض سرواله، طالقا العنان للسانه للتفوه بعبارات بديئة، قبل أن تعتقله عناصر الشرطة القضائية.

مصادر تقول إن الرئيس يدير المحكمة بطريقة سيئة لكن الموقع تعذر عليه التأكد من مدى صحة هذه الإشاعة.