نفى  محمد الخطابي، مدير أعمال الفنانة الأمازيغية فاطمة تاتشكوت، أن تكوت الأخيرة تقاضت من إدارة موازين مبلغ "750 درهم" كما روجت لذلك بعض المصادر على المواقع الإلكترونية والصفحات الإجتماعية.

وقال الخطابي، في تصريح صحافي، إن موكلته تقاضت كل مستحقاتها كما هي متضمنة في العقد الذي وقعه بنفسه نيابة عنها، دون أن يحدد المبلغ، مشيرا إلى أنهم حظوا بحسن المعاملة، وأن كل ما راج حول هذا الموضوع مجرد افتراءات ومعطيات غير صحيحة.

وكانت مصادر قد روَّجت على نِطاق واسع أنباء عن تقاضي الفنانة الأمازيغية، لمبلغ 750 درهم، نظير تقديمها لوصلات فنية، في المهرجان، وهو الأمر الذي أثار انزعاجا كبيرا وسط المغاربة عموما، خاصة أمام أنباء عن تلقي فنانة أجنبية لمبلغ 500 مليون سنتيم.