قضت غرفة الجنايات الابتدائية المكلفة بقضايا مكافحة الإرهاب بملحقة محكمة الاستئناف بسلا ، أمس الخميس 27 ماي، بخمس سنوات سجنا نافذا في حق ثلاثة أظناء، من ضمنهم امرأة، توبعوا من أجل أفعال إرهابية.

ووفقا لما نقلته "وكالة المغرب العربي"، فقد توبع الأظناء بـ "تكوين عصابة لإعداد وارتكاب أفعال إرهابية في إطار مشروع جماعي ، والإشادة بأفعال تكون جريمة إرهابية ، والإشادة بتنظيم إرهابي، والتحريض على ارتكاب فعل إرهابي ".

وكان ممثل النيابة العامة قد التمس خلال مرافعته إدانة المتهمين بالنظر ل"تطابق تصريحاتهم واعترافاتهم أمام الضابطة القضائية وقاضي التحقيق ابتدائيا، مع جعل العقوبة في حدها الأقصى" .

من جهته التمس الدفاع البراءة واحتياطيا بما قضوا "لانتفاء وسائل الإثبات" .

ووفق محاضر الشرطة، فقد كان المتهمون "ينشطون بمدن الدار البيضاء وفاس وأكادير ، ويخططون للقيام بأعمال تخريبية بالمغرب، كما كانوا يتواصلون مع بعض السلفيين وقياديين من تنظيم داعش ".

من جهة أخرى، قضت المحكمة في ملف آخر ببراءة ستة أظناء كانوا قد توبعوا بتهم "الإشادة بأفعال إرهابية".