تهكم نجل الزعيم الروحي ومؤسس الحركة الشعبية، أوزين أحرضان، على اختفاء وزراء سابقين أثناء وضع الملف القانوني لدى وزارة الداخلية لتأسيس حزب جديد اسمه "الحركة الأصيلة الشعبية" بينهم حسن الماعوني، ومحمد لمرابط.

وقال أحرضان، في معرض جوابه على أسئلة الصحفيين في ندوة صحافية، عقدها مساء أول أمس (الأربعاء) بالرباط، إن بعضهم " ما زال كيحلمو غير يشمو عود القماري" ما يعني حضور الأنشطة التي يرعاها القصر الملكي، لذلك انسحبوا من خوض معركة التأسيس، لأنهم يبحثون عن موقع قدم في الحكومة المقبلة".

ونفى أحرضان، أن يكون والده، المحجوبي، أحرضان، وراء شق الحركة الشعبية، وتأسيس حزب جديد، مؤكدا أنه لم يستشره لحظة تقديم استقالته من قيادة الحركة الشعبية، ولم يطلب منه النصح في ما سيقوم به من خطوات، لكنه قال له بالحرف " أنت رجل وتعرف ما تريد. سر إلى الأمام" مشدد على أن "المحجوبي يوجد على مسافة من صراعات الحركة الشعبية".