قال رئيس "النقابة الوطنية للصحافة المغربية"، عبد الله البقالي، "إنه من غير غير الممكن وغير المعقول أن صحافيا يقطن بالرباط وترفع ضده دعوى بالعيون أو أكادير أو أي مدينة أخرى"، مطالبا بالتخصص الترابي في القضايا المرفوعة ضد الصحفيين

وأضاف البقالي خلال حضوره على في برنامج تلفزيوني مساء يوم الخميس 26 ماي الجاري، " إن الصحافة المغربية كانت دائما صحافة مناضلة منذ الإستقلال، وأنها كانت حاضرة في كل المناسبات الوطنية وساندت كل القضايا التي خاضها المغرب".

وأضاف البقالي "أنه لم يثبت يوما أن هناك منبرا صحافيا مغربيا له علاقة بجهة خارجية ما ويخدم أجندة معينة في الوقت الذي هناك صحف بدول أخرى ثبتت علاقتها بجهات خارجية".

وأكد البقالي، أنه لابد من قضاء متخصص، حيت أن "القاضي لا بد أن يكون ملما بالأجناس الصحفية والفرق بينها، حتى يكون أكثر عدلا في أحكامه"، وقال"إن هناك جهات لازالت تخاف من الصحافي المغربي"، مطالبا هذه الجهات " بالتحرر من خوفها".