بعد الضجة التي كانت قد أحدثتها محاولة أحد المواطنين بمدينة مراكش الانتحار من فوق عمود كهربائي ، أعاد مواطن أخر نفس السيناريو في محاولة أخرى للانتحار لكن هذه المرة دفاعا عن "براكته".

وبحسب الصور التي تم تداولها على صفحات اجتماعية، والمعطيات التي توصل بها الموقع، فقد تسلق مواطن بكاريان درب غلف، بالدار البيضاء، يوم الخميس 26 ماي الجاري، أحد الأعمدة المستعملة في توزيع شبكة الكهرباء، وهدد بالانتحار إذا ما أقدمت السلطات العمومية على هدم براكته، وذلك خلال مباشرتها عملية هدم لعدد من الدور الصفيحية بذات الحي.

محاولة انتحار

وبعد محاولات من طرف بعض معارفه ومسؤولين بالسلطة المحلية، عذل هذا المواطن عن محاولته للانتحار.

وكانت طريقة الانتحار بواسطة صعود الأعمدة الكهربائية قد أثارت ضجة واسعة من اعتصام أحد الباعة المتجولين فوق عمود كهربائي وتهديده بالانتحار، قبل أن يعيدها مواطن بمراكش أصبح يعرف بـ"مجنون خديجة" أو "مراد مراكش"، يوم "عيد الحب".