ارتفع عدد مصابي لاعبي المنتخب الوطني في التجمع التدريبي الحالي بمراكش إلى ثلاثة لاعبين، بعدما تعرض يونس بلهندة، إلى إصابة في فخذه، حيث اضطرته إلى التوقف على التداريب والخضوع للعلاجات الضرورية، وبعدها الفحوصات الطبية.

وكان زهير فضال، قد أصيب بدوره في إحدى الحصص التدريبية للمنتخب الوطني، ما حال دون تمكنه من مواصلة التداريب، ليضطر الناخب الوطني إلى تعويضه بعادل الرحيلي، إذ أكدت الفحوصات التي خضع لها فضال أنه لن يتماثل للشفاء في الفترة الحالية، ليقرر الناخب الوطني تعويضه بلاعب آخر.

وكان عزيز برادة بدوره قد غادر التجمع التدريبي للمنتخب الوطني بعدما عرض إصابته على طبيب المنتخب الوطني، وكان قد أصيب في مباراة فريقه ليل بالدوري الفرنسي.

وتتجدد معاناة لاعبي المنتخب الوطني مع الإصابات بداية كل تجمع تدريبي، إذ دائما ما تحرم الإصابة لاعب أو لاعبين من المشاركة في إحدى مباريات أسود الأطلس.