أعلن منشقون عن "الحركة الشعبية"، عن تأسيس حزب جديد، أطلقوا عليه اسم حزب "الحركة الأصيلة الشعبية".

وعبر الغاضبون من سياسة الأمين العام لحزب الحركة الشعبية، امحند العنصر، وهم أعضاء ما يسمونها بـ"الحركة التصححية" عن هذا التأسيس، في ندوة صحافية عقدوها أمس الأربعاء، بالرباط، حيث أعرب كل من سعيد أولباشا الذي يقود "الحركة التصحيحية"، ونجل مؤسس حزب الحركة الشعبية، أوزين أحرضان، عن استعدادهما لإنجاح تأسيس الحزب، مشيرين إلى أن ملفهم سليم ويحترم القانون المنظم للأحزاب السياسية.

وكان أولباشا قد قال خلال معرض كلمته في الندوة، "إن امحند العنصر وجه اعتراضا مكتوبا إلى وزارة الداخلية لترفض ملف التأسيس".