علم "بديل" من مصادر مطلعة أن اللجنة المكلفة بالتحقيق في تسريبات امتحانات البكالوريا برسم سنة 2015، قد توصلت إلى نتائج جديدة في الموضوع.

وأكدت المصادر ذاتها، أن التحقيقات كشفت أن مصدر تسريب امتحان البكالوريا في مادة الرياضيات، هو أكاديمية الدار البيضاء.

وكانت التسريبات التي همت امتحانات الباكلوريا في يومها الثاني، قد أثارت موجة من الاحتجاجات والتنديدات من طرف التلاميذ وأولياء أورهم، لتقرر الوزارة إعادة الإمتحان في مادة الرياضيات علوم تجريبية بعد تأكدها من صحة تسريب أسئلة هذه المادة قبل ساعات من إنطلاق الإختبار.

يذكر أن رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران قد أمر وزير الداخلية محمد حصاد، ووزير التربية الوطنية رشيد بلمختار، بالتدخل وتشكيل لجنة تحقيق في فضيحة تسريب امتحانات البكالوريا السنة الماضية.