ظهر وزير التعليم العالي والبحث العلمي، والقيادي بحزب العدالة والتنمية، الحسن الداودي، سعيدا جدا، خلال حفل توقيع عدد من الشراكات بجهة طنجة تطوان الحسيمة الاثنين الماضي، حيث لم يبد الداودي أي اعتراض على مبدأ تقنين الكيف.

وبحسب ما أوردت يومية "المساء" في عدد الخميس(26ماي)، فإن الداودي، وقع شراكة مع جهة طنجة التي يرأسها إلياس العماري، من أجل دعم البحث العلمي حول "الاستعمالات البديلة للقنب الهندي".

وقال الداودي في كلمة له خلال الحفل، إن وزارته أدرجت هذا الموضوع ضمن برنامج عملها منذ سنوات، قبل طرح موضوع تقنين الكيف.

وأضاف خلال حديث خاص، أنه سبق ودعم فكرة تقنين الكيف في الثمانينيات، عبر مقال كتبه في صحيفة فرنسية.