الفرقة الوطنية تُحقق مع مسؤولين كبار في البرنامج الإستعجالي

44
طباعة
استدعت الفرقة الوطنية للشرطة القضائية أسماء جديدة للتحقيق معها في الفضائح المرتبطة بتدبير الملايير التي رصدت لصفقات البرنامج الاستعجالي لإصلاح التعليم.

وبحسب مصادر متطابقة، فإن هذا الملف تفجر بعد تسريب مكالمات هاتفية منسوبة إلى التيجانية فرتات، المديرة السابقة لأكاديمية الرباط.

وكشفت المصادر، أن قائمة ممن تم الاستماع إليهم من طرف عناصر الفرقة ضمت عددا من المسؤولين الذين كانوا على صلة إدارية ومحاسباتية بعشرات الصفقات التي همت شراء العتاد الديداكتيكي.

وأوضحت ذات المصادر أن تقارير المفتشية العامة لوزارة التربية الوطنية وقفت على أن هذه المعدات إما غير صالحة، أو اختفت بشكل غامض من المستودعات أو من المؤسسات التعليمية التي كانت من المفترض أن تتسلمها.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

3 تعليقات

  1. صاغرو يقول

    كيف كانوا يمررون علبنا عبارة الجهاد البحري
    والحقيقة انها سرقة وقرصنة.
    هناك اشياء ورثناه
    يجب علينا ان نتغير

  2. monadil يقول

    يا وزارة العدل و الحريات هامن يجب التحقيق معهم هؤﻻء الدين اختلسوا ملايير من تعليم الفقراء كما يجب محاسبتهم محاسبة صارمة و على الشعب المغربي ان يعرف كل متابعات التحقيق مع من نهب اموال الشعب لان العدالة في المغرب تغضي النظر عن العفاريت و تحاسب الشرفاء .

  3. farid يقول

    امةواشمن امة هد السرقة ولات شيئ عادي قالك دولة الرجل المناسب في المكان المناسب ودولة الحكامة والمسؤولية ودولة الاستثناء واه على دولة واه

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.