برأت ابتدائية الرباط، يوم الأربعاء 25 ماي الجاري، الصحافي علي أنوزلا، مدير موقع "لكم" من تهمة "المس بالوحدة الترابية"، التي كانت النيابة العامة المغربية، قد وجهتها إليه، على خلفية تصريح أدلى به  في حوار خص به المجلة الألمانية "بيلد"، جرى تحريفه، نتيجة ترجمة خاطئة.

واعتبرت أخت علي ليلى أنوزلا، في تدوينة على صفحتها الخاصة، تبرئة أخيها "خبرا سارا"، وهو نفس الشعور الذي يختلج صدور هيئة تحرير موقع "بديل. انفو"، متمنية الأخيرة، أن ينال الزميل علي البراءة في كل القضايا التي يتابع على خلفيتها.