ابتدائية الرباط تبرئ الزميل علي أنوزلا

105
طباعة
برأت ابتدائية الرباط، يوم الأربعاء 25 ماي الجاري، الصحافي علي أنوزلا، مدير موقع “لكم” من تهمة “المس بالوحدة الترابية”، التي كانت النيابة العامة المغربية، قد وجهتها إليه، على خلفية تصريح أدلى به  في حوار خص به المجلة الألمانية “بيلد”، جرى تحريفه، نتيجة ترجمة خاطئة.

واعتبرت أخت علي ليلى أنوزلا، في تدوينة على صفحتها الخاصة، تبرئة أخيها “خبرا سارا”، وهو نفس الشعور الذي يختلج صدور هيئة تحرير موقع “بديل. انفو”، متمنية الأخيرة، أن ينال الزميل علي البراءة في كل القضايا التي يتابع على خلفيتها.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

4 تعليقات

  1. نجية لبريم يقول

    تحية عالية لرمز الأقلام الحرة وسحقا لبلد تصادر فيه كل الحقوق،تبرئة أنوزلا أصدرها الشعب المغربي الذي لا تخطئ عدالته،وإدانته من طرف وزارة قيل عنها للعدل والحريات ،لاغية وإن نطقت بأغلظ الأحكام،ثم أن هذه الوزارة من اختصاصاتها الأساسية متابعة المناضلات والمناضلين والعفو عما سلف؟

  2. bram يقول

    bravo,une épine en moins!
    se trimballer pendant des mois et des mois une accusation qui n’a aucun sens,(atteinte a l’intégrité du territoire) parce que quelqu’un a mal traduit vos propos!
    notre système cherche toujours a pourrir la vie des justes, qui combattent l’injustice et la corruption!!
    c’est ainsi dans notre beau pays!

  3. فرحانين يقول

    فرحين ببرائتك ولن ننسى ما قدمته لكل التواقين للحرية والكرامة والعدالة الاجتماعية ونضالك ضد الاستبدادة والظلم والحكرة, ننتظر تبرئتك ان شاء الله فى ما بقى من قضايا ضدك

  4. moi يقول

    Ca lui apprendra à fermer ça grande gueule !!
    Okba chi wahdine

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.