منعت السلطات الأمنية، اليوم الأربعاء (25ماي)، مسيرة إحتجاجية، لـ"التنسيقية الوطنية لقدماء العسكريين غير المستفدين من الدولة"(مطرودون من الجيش)، كانوا يعتزمون تنظيمها في تجاه مقر إدارة الدفاع الوطني.

وأوضح أحد المتحدثين باسم "التنسيقية"، في تصريح لـ"بديل"، "أنهم كانو" قد وجهوا طلبا للجهات المختصة من أجل الترخيص لهم بوقفة تليها مسيرة احتجاجية، وذلك في الآجال القانونية (أقل من ثمانية أيام)، إلا أن طلبهم قوبل بالرفض".

وأضاف المتحدث، أنهم تمكنوا من تنظيم الوقفة أمام البرلمان، وبعد إنطلاقهم في المسيرة المتجهة نحو إدارة الدفاع الوطني، منعوا من طرف السلطات الأمنية بدعوى أنهم لا يملكون ترخيصا للمسيرة.

وبحسب ذات المتحدث، فإن المعنيين يطالبون بالإستفادة من سنوات الخدمة التي قضوها داخل المؤسسة العسكرية، والإستفادة من تعويضات مؤسسة الحسن الثاني لقدماء العسكريين وقدماء المحاربين، مشيرا إلى أن هناك ظهيرا ينص في مادته الثانية على أن العسكريين الذين حذفوا بقررات تأديبية ليس لهم حق الإستفادة من معاش أو من خدمات المؤسسة العسكرية.