الداودي: من حلقوا شعر شيماء ضحية لتيارات تمولهم وتحميهم وراكوم عارفين على من كنهضر

38
طباعة
شن وزير التعليم العالي والبحث العلمي، لحسن الداودي، هجوما لاذعا على بعض الأطراف السياسية معتبرا أنها هي التي تحمي وتمول من قاموا بمحاكمة الفتاة شيماء وحلق شعر رأسها وحاجبيها”.

وقال الداودي خلال إجابته على سؤال إحاطة مطروح من طرف عدد من الفرق البرلمانية (الاستقلال- الأبام –الأحرار-التقدم والاشتراكية)، ” لا ندين هؤلاء الشباب فقط بل ندين التيارات التي وراءهم،لأنهم راحوا ضحية من ربوهم ويجب التساؤل عن التيارات التي تقف وراءهم، ومن يمولهم ويحميهم”، معتبرا “أن هؤلاء كانوا في الستينات والسبعينات”.

وأضاف الداودي، ” أن هذه الشابة لم تكن داخل الحرم الجامعي، وأدخلوها للحرم الجامعي لكي يكون للحدث صوت وتكون هذه الضجة”، مؤكدا أن “العمداء يمكن أن يقدموا استقالاتهم غدا إذا حملت لهم مسؤولية الأمن بالجامعة”.

وفي تلميح لأطراف سياسة لم يسميها، قال الداودي:” هوما اللي رباوهم على هذا الشي، دبا دبروا وحسو أن لهم مسؤولية، والبعض ردوهم متطرفين والبعض كيمولوهم، وراكم عارفينهم وعارفين على من أتكلم”، يقول الداودي.

وأردف الداودي قالا: ” واحد يالله خرج من السجن بعد هذي 9 سنين بعد ما قتل طالب وجاؤوا به للحي الجامعي مدججين بالأسلحة ومعهم محامي، وهم لم يدينون العنف”، داعيا إلى ” تشكيل لجنة لتقصي الحقائق”.

وشدد الداودي على أن من قاموا بهذا الفعل هم مجموعة صغيرة معروفة في الساحة ولكن القضاء ليست له الحجة للقبض عليهم، “ملي مكيمشيو للمحاكم كيطلقوهم حيت مكيناش الحجج، يجب تطوير القوانين لمحاكمته لأن المشكل هو في المحاكمة”، على حد تعبير الوزير.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

7 تعليقات

  1. DorothycHene يقول

    wh0cd667348 [url=http://cialisprice2017.com/]Cialis No Prescription[/url]

  2. Ali123 يقول

    hadok kay khal3ok ola achno? wa rfa3 3lihom da3wa fil ma7kama ola ghir chi3arate…yak ntoma li 7akmine o ramid dila PJD ach had tkharbi9 ma 9addin 3la walo barkine ghir 3la chafawi

  3. Premier citoyen يقول

    لماذا لا تسيهم لو كانت لذيك الجرأة السياسية ؟ هذه ليست حجج بل إتهامات باطلة . نسألك بدورنا من يمول من اعتدوا على فتيات إنزكان ؟ السيبة يا أستاذ و العنف هما السبب ، خصوصا في ضل حكومتكم.

  4. كاره الظلاميين يقول

    وانتم مدفوعين وممولين من التنظيم الدولي الارهابي للاخوان المسلمين ومن مشايخ البترودولار الوهابيين
    الله يلعن اللي ما يحشم

  5. منكم يقول

    واجه الداودي حديث النواب حول القضية بالقول “ديرو لجنة تقصي حقائق وتعرفو شكون موراهم، متلوموليش الأستاذ والعمداء والإداريين هما علموا الأمن لم يقدر التدخل في تلك اللحظة”.
    خطير الداودي رفع أنكوا لرئيس الجامعة مع نواب الأمة.

  6. صاغرو يقول

    خطاب الزنقة وليس خطاب وزير مسؤول
    ومن حمى ويحمي قتلية أيت الجيد وفاتحي جامعة فاس و من حرضهم ومولهم
    عار أن يأتي وزير وتحدث هكذا فإذا كانت لديك حجج لإانت حكومة بجلالة قدرها.
    ما عندك الحجج أوقل لك
    إذا أتاكم فـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــاســــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــق بنبأ قتبيونوا …….
    كالك تمويل أش من تمويل لأكلة البيصارة والعدس.
    المعتدون على تلك الفتاة ينتمون لنفس الثقافة التي أنتجت التطرف و الإرهارب وداعش .
    فما فعلوه مدان وهمجي وبدون تعليق
    ولكن أن يقتات السياسيون منه فهو انحطاط أخلاقي وفكري لا مثيل له.
    فأنا أعرف طلبة من البرنامج المرحلي يعلمون في أوراش البناء لكسب قوتهم وأنت تتحدث عن التمويل واش عندهوم بحال للي كيمولوكوم

  7. موظف برئاسة الجامعة يقول

    ربما السيد الوزير أعطية له معطيات خاطئة و الله أعلم ؟
    رئيس الجامعة لم يكن حاضرا يوم الحادث المأساوي.
    عميد كلية العلوم كان خارج المغرب.
    وبتالي لم تتوصل السلطات بأي نداء أو كتاب يمكن الاعتماد عليه لا من طرف الجامعة ولا من طرف العمادة ولا حتى من طرف الوزارة إلا بعد مرور وقت طويل من ارتكاب تلك الجريمة الشنعاء.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.