في لقاء جمع بين الأمين العام لحزب "الأصالة والمعاصرة"، إلياس العماري، بصفته رئيسا لجهة طنجة تطوان الحسيمة، والقيادي بحزب "العدالة والتنمية"، لحسن الداودي بصفته وزير التعليم العالي والبحث العلمي، وُقعت، بعد زوال يوم الإثنين 23 ماي الجاري، بمقر مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة، اتفاقية إطار للتعاون بين مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة ووزارة التعليم العالي والبحث العلمي وتكوين الأطر وجامعة محمد الخامس والمعهد العلمي بجامعة محمد الخامس بالرباط.

TTTT

وتهدف هذه الإثفاقية إلى إنجاز دراسات وتقديم خبرات في المجالات الجيوفيزيائية والمخاطر الطبيعية والقيام بتقارير تقييمية؛ وإحداث بنيات مشتركة للبحث العلمي وتطوير الكفاءات في تخصصات السالفة الذكر؛ وتخصيص منح تشجيعية للطلبة الباحثين للقيام ببحوث علمية مشتركة بين الجهة و المعهد العلمي بالجهة؛ ومنح إعانة سنوية للمعهد العلمي من طرف الجهة للنهوض بالأبحاث العلمية للجهة؛ إضافة إلى تنظيم منتديات وملتقيات علمية.

TTT

كما يشمل التعاون بين المؤسستين من خلال هذه الاتفاقية إحداث مرصد لرصد الزلازل بإقليم الحسيمة مجهز بجميع التقنيات الحديثة؛ وإحداث مرصد لرصد المد البحري بإقليم العرائش مجهز بجميع التقنيات الحديثة؛ والعمل سويا على إحداث متاحف إقليمية للتاريخ الطبيعي بالجهة(Musées provinciaux d'histoire naturelle de la région)، وإعداد مجلد علمي عن الجهة )مشروع أطلس لجهة طنجة تطوان الحسيمة).

TT

الاتفاقية وقعها كل من إلياس العماري رئيس مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة ولحسن الداودي وزير التعليم العالي والبحث العلمي وتكوين الأطر، وسعيد أمزازي رئيس جامعة محمد الخامس، ومحمد فخاوي مدير المعهد العلمي بجامعة محمد الخامس بالرباط.

وكان مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة، قد صادق خلال دورته الاستثنائية المنعقدة يوم 28 أبريل 2016 بالحسيمة، قد صادق بالإجماع على مشروع اتفاقية شراكة بينه وبين المعهد العلمي بجامعة محمد الخامس بالرباط.

T