في هذه الحلقة يتساءل رئيس تحرير الموقع عن أسباب قبول إذاعة "ميد راديو" مشاركة وزير العدل في الإساءة للمغاربة ولمؤسساتهم الدستورية، مشيرا  إلى أن محاكمة الرميد له ومقاضاته من طرف وزير الداخلية وإدانته لفائدة المدير العام للأمن الوطني ووالي جهة مكناس تافيلالت وهجوم وزارة الخارجية عليه من خلال بيانها الصادر ضد تقرير الخارجية الأمريكية، كلها عوامل تدفعه للقول: "الدولة التي تحارب صحافي دولة لا تستحق الإحترام".

وفي الحلقة يرُد المهدوي على تصريحات وردت على لسان الوزير خلال استضافته من قبل الزميل رضوان الرمضاني على برنامج "في قفص الإتهام" الذي تبثه إذاعة "ميد راديو" المملوكة  لأحمد الشرعي، رجل الأعمال الذي خلق اسمه رفقة الرمضاني ضجة كبيرة في المغرب بعد ورودهما ضمن وثائق منسوبة للمخابرات المغربية.

المهدوي يعيب على مقدم البرنامج تحامله عليه لفائدة الوزير، مؤكدا على أن الطريقة التي تعامل بها مقدم البرنامج معه طريقة لا يمكن فهمها إلا في اتجاه المشاركة في إعدام الموقع، متسائلا: لمصلحة من تحالف الوزير والرمضاني لمهاجمة "بديل"؟