“بديل” يتساءل عن أساب التعجيل بالحكم عليه في الدار البيضاء (فيديو)

9

في الفيديو أسفله، يتساءل الصحافي حميد المهدوي رئيس تحرير موقع “بديل”، عن أسباب إصرار المحكمة إصدار حكم في حقه بالدار البيضاء بسرعة قياسية، على خلفية الشكاية التي وضعها ضده وزير العدل مصطفى الرميد.

وقال المهدوي في كلمة له خلال الوقفة التي نظمها حقوقيون ونشطاء 20 فبراير على هامش جلسة يوم الإثنين 23 ماي، “لو كانت الدولة المغربية تحترم نفسها لما تقررت متابعتي، ولما كان الرميد وزيرا للعدل الذي كذب علي قبيل 48 ساعة فقط من موعد المحاكمة بأن ادعى أنني اتهمته بالسرقة على إحدى الإذاعات”.

وتساءل المهدوي في هذا السياق :”كيف لقاضٍ أن يحكم في ملف وهو تحت رحمة الوزير المشتكي الذي من حقه اتخاذ كافة الإجراءات التأديبية في حقه؟ كيف لهذا القاضي أن يحكم بالعدل وأمامه زميل عزل لأمه حكم ضد الحكومة”، موضحا المهدوي أنه هو الآخر غير مرتاح بتاتا للظروف التي تمر منها محاكمته.

وأوضح المتحدث، أن مثل هذه الممارسات التي تنهجها الدولة المغربية هي إحدى الأسباب التي توفر لخصوم الوطن الأرضية الخصبة لمهاجمته، مشيرا إلى أن المستهدف الحقيقي ليس هو المهدوي كشخص وإنما الصوت الإعلامي الذي ينتصر لقضايا المغاربة.

يشار إلى أن موقع “بديل”، سينشر الليلة على الساعة الثامنة مساء حلقة مصورة سيتطرق فيها للحوار الإذاعي الذي أجراء الوزير مصطفى الرميد مع الزميل رضوان الرمضاني، وكذا العديد من القضايا الآنية الأخرى.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

8 تعليقات

  1. الله يحب الصادقين يقول

    نصرك الله وأيدك, لا يضيغ الله أجر المحسنين, جزاك الله خيرا على قول الحق فى دولة النفاق والظلم, نحييك

  2. m-n يقول

    Waziro al 3adl yoathiro fi al kadae wa jami3 solat motadakhila mithla al massalih Ama solta rabi3a rhayro motahida li tokawina raeyan 3aman ,yohakiko ba3dha tawazon .fa akwa moassassa labat matalib cha3b lakin lilassaf ma zalat lam totabak 3ala ardi al waki3 fa cha3b sadaka wa al fassad mostamir (al masrahiya mostamira)wa 3ala cha3b an yosdila sitar kabla nihayatiha .

  3. monadil يقول

    الان عرفت ان العفاريت و التماسيح هم هؤﻻء المسؤولين الدين نهبوا اموال الشعب لقد وصل السيل الزبى لاننا لم نعد نطق العيش مدلولين نحن و اباءنا و اجدادنا من حرر هدا الوطن وركبتم على خيرات البلد و رميتم بنا في المزابل.انتم يا جردان .نحن مع صوت الحق الاخ ميداوي حتى و لو استهدفوا الموقع.

  4. مواطن يقول

    الله ينصرك يا أخي حميد والله هؤلاء أصحاب اللحى المنافقين لم يصلح لهم إلا البصري رحمه الله كان يقلع لحاهم باللقاط هؤلاء أخطر من الإخوان المسلمين كيف لوزير يدعي إسلامي أن يفعل كل هاته الأشياء الإسلام على مقاسهم يا رميد أينك من قول الله تعالى الكاظمين الغيض و العافين عن الناس
    والله إن الظلم ظلمات يوم القيامة وأنا سأحاسبك أمام الله لأنك توليت وزارة العدل و أنت لست مؤهل لها الجاه لا يدوم و الوزارة لا تدوم اتق الله في هذا الرجل الوطني و تذكر أن الرسول صلى الله عليه وسلم قال إن أعمار أمتي بين الستين والسبعين و قليل من يتجاوز ذلك فكم بقي لك من عمرك

  5. كاره الظلاميين يقول

    نحن وان جار الزمان لبرهة نبقى الكبار وغيرنا الاقزام

    لو كان الامر بيدك ايها الوزير الحقود الفاشل المتخلف لحكمت على مخالفينك بالشنق او قطع الرقاب لكنكم عصابة ظلامية تستفيدون من الحكم الديمقراطي الذي تكفرونه وما ان يتم لكم التمكين حتى تنقلبون عليه
    خساتم يا تجار الدين المنافقين

  6. Premier citoyen يقول

    العدل أساس و ركيزة المجتمع .
    بمثل هذه السرعة القياسية تخلص هذا الوزير الظالم من خيرة القضاة ، و ها هو يحاول ذلك مع خيرة الصحافيين ، حميد المهداوي . هل فعلا المغرب بلد القانون و المؤسسات ؟ نعم . قاوننهم و مؤسساتهم . إنه إذن مغربهم يفعلون فيه ما يشاؤون .
    نرجوكم لا تتهموا ، مرة أخرى ، الأجانب بحبكهم المؤامرات ضد المغرب ، فأنتم من يحيكها ضد شعبكم المقهور . أنتم بذلك تخدشون حيائهم و تصفونهم ( الأجانب) بالبلادة لأن رائحتكم النتنة أزكمت أنوفهم التي أعتادت شم هواء الحرية و العدل .
    عاقبوا المهداوي ، فلن تسكتوه . هل أسكتتم علي المرابط و علي أنوزلا ؟ أما بن شمسي فهو يفضحكم على الفضائيات و من الباب الواسع .
    تحية للصحفي حميد المهداوي فاضح الفساد.

  7. maria يقول

    أظيف صوتي لأحميد المهدوي je suis mahdaoui hamed

  8. ابو سلمى يقول

    نتضامن الف مرة مع الرجال الصادقين ومع الصحفي المشاكس في الحق السيد المهدوي
    ونحن معكم الى ان يتغير المنكر وننعم بالديمقراطية الحقيقية
    نحن مجموعة نجدد العهد مع الشرفاء ونطالب بانشاء تجمع او ماشابه ذلك لننضوي معكم في خندق واحد
    ونساهم ففيما انتم على دربه
    عاش الرجال وعاش الحق
    ملاحظة تبابعت البارحة مقابلة مع السيد وزير العدل مع الصحفي الرمضاني فاندهشت واشفقت عليه صادقا كونه
    -لا يقبل الاختلاف
    -متشنجا الى ابعد الحدود
    -مجرد موظف
    -مجرد بوق من حيث لا يعلم
    -ليست له ادنى دراية بعالم السياسة والعلم
    -متصلب ومتزمت
    اوصيه بتجديد افكاره ومجالسة الرجال ومطالعة سير عباقرة السياسة ومجددي الفكر الاسلامي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.