رغم الأزمة الديبلوماسية التي عصفت بعلاقات البلدين في الآونة الأخيرة، بسبب تقرير الخارجية الأمريكية حول حقوق الإنسان وكذا موقف واشنطن من قضية الصحراء، إلا أن ذلك لم يمنع المغرب من تسلم دفعة جديدة من الدبابات بلغ عددها 22 من الطراز الحديث.

وكشفت صحيفة "القدس العربي"، نقلا عن ما أوردته الصفحة الرسمية للجيش المغربي، أن المملكة المغربية تسلمت دبابة حربية من الطراز الحديث في دفعة جديدة من الأسلحة المصنعة بالولايات المتحدة الأمريكية وهي جزء من طلبية من 250 دبابة من الطراز نفسه، تقدم بها المغرب ويتسلمها عن طريق دفعات تنتهي في نهاية 2017.

وأوضح المصدر أن " الأمر يتعلق بالدبابة الحربية المُدمرة، من نوع M1A1 Abrams-SA الشهيرة بقوتها التدميرية الخارقة، حيث يتوفر الجيش الإسرائيلي على مئات من النوع نفسه".

وكان تقرير الخارجية الأمريكية حول حقوق الإنسان في المغرب برسم سنة 2015، قد تضمن انتقادات قاسية للسلطات المغربية واتهامات بانتهاكات خطيرة لحقوق الإنسان مورداً أن المغرب قد شهد تقدما ملحوظا في المجال الحقوقي، بإصدار دستور متقدّم، «لكن الحقوق والحريات تبقى مغيبة على أرض الواقع».

وأوضح التقرير أن هناك فجوة بين ما هو على الورق وما هو عملي، الشيء الذي أغضب الجهات الرسمية المغربية، خاصة في ما يخص حالة الحقوقيين المعتقلين وفاء شرف وأسامة حسن، والصحافي حميد المهدوي رئيس تحرير موقع "بديل".