كشف زير التعليم العالي لحسن الداودي، عن تفاصيل اشتراط اللغة الإنجلزية، من أجل إعداد أطروحات الدكتوراه ابتداء من شتنبر من العام القادم، وذلك من خلال مراسلة وجهها إلى رؤساء الجامعات المغربية.

واشترط الداودي في مراسلته التي حصل "بديل" على نسخة منها، "نشر الطالب لمقالة على الأقل باللغة الإنجليزية، وتضمين أطروحة الدكتوراه مراجع بهذه اللغة، فضلا عن تضمين الأطروحة ملخصا باللغة الإنجليزية (Abstract) .

ومن ضمن الشروط أيضا، "إشراك ضمن لجنة المناقشة عضوا ملما باللغة الإنجليزية"، واستثنى الداودي من هذه الإجراءات الجديدة الأطروحات الخاصة باللغات.

وكان تصريح سابق للداودي، أكد فيه ضرورة تضمين أطروحات الدكتوراه بمقالات باللغة الإنجليزية، قد خلق استياء لدى العديد من المقبلين على إعداد هذه الشهادة العليا، معتبرين أن ذلك إجحاف في حقهم، منتقدين عدم تحضير الوزارة لهذه الإجراءات بشكل يرضي جميع الأطراف، وكذا عدم طرح منهجية واضحة لذلك، الشيء الذي أحدث ارتباكا في أوساط عدد من الطلبة المقبلين على إعداد أطروحات الدكتوراه.

13267930_1770119919888195_2751421477976393089_n