قيادي في حركة “أمل”: لن نشارك في الإنتخابات وهذه هي الأحزاب التي سندعم

42
طباعة
قال القيادي في حركة “أمل”، قاسم البسطي، ” لن نشارك في الإنتخابات بإسم الحركة وسندعم الحزب الاشتراكي الموحد إذا ترشح لوحده وسندعمه إذا ترشح وسط فيدرالية اليسار، كما سندعم الاتحاد الاشتراكي في أبعد تقدير”.

وأضاف البسطي في تصريح لـ”بديل.أنفو”، على هامش اللقاء الجهوي الذي عقدته الحركة المذكورة بفاس، يوم الأحد 22 ماي الجاري، ” أن مناضليهم الذين سيشاركون في الانتخابات سيدعمون القوى اليسارية بشكل عام، والأحزاب اليسارية المشار إليها بشكل خاص”، معتبر أنهم على مستوى المشاركة يتقاطعون مع الحزب الاشتراكي الموحد على مستوى الموقف جملة وتفصيلا، ويختلفون معه فقط في الأداء التنظيمي وشكل التنظيم، بالإضافة لكون هذا الحزب له رصيد نضالي وتجربة سابقة على مستوى خوض غمار الانتخابات”.

A

وأكد ذات المتحدث ” أنهم في حركة أمل لن يكونوا ضد من سيدعون للمقاطعة من داخل الحركة، لكن بشرط أن لا يدعوا لذلك ويوزعوا بيانات وينسحبوا، بل عليهم تنظيم مهرجانات خاصة بهذه المقاطعة، وأشكالا تتواصل بشكل مباشرة مع المواطنين والمواطنات لشرح موقف المقاطعة والداعين لذلك”.

حركة أمل

وبخصوص لقاء فاس قال البسطي:” إنه يأتي في سياق اللقاءات الجهوية التي تعقدها الحركة بهدف تعميم التواصل والنقاش بين مختلف المناضلين ورفاقهم المتواجدين بهذه المناطق والذين يتعذر عليهم الوصول إلى المركز”، مضيفا ” أنه ناقش مجموعة من الأسئلة المطروحة على الحركة، لكن اتسم بمناقشة هدفت إلى تفكيك الشعار المركزي لهذه اللقاءات، هو “شريكات وشركاء في البناء”، ومحاولة الإجابة عن سؤال الترجمة العملية له، وكيف سيكون هناك فعلا شركاء في بناء حركة أمل”، مشيرا إلى أن إجابة لجنة التدبير على هذه الأسئلة كانت قد ترجمت ذلك حيث سيكون عبر العمل على إشراك المناضلين والمناضلات في البناء من خلال ما يسمونه بالمنتديات المواطنة وكل الفئات المقصية من القرار السياسي في المغرب”.

حركة أمل

وأكد البسطي أن أي لقاء ينظم فهو يكون بطلب من لجنة تنظيمية بذات الجهة ومباشرة بعد إبداء هذه الرغبة يتم الإنتقال إلى الإجراءات اللجوستيكية والإعداد للقاء”، مشددا على ” أن حركة أمل هي حركة اجتماعية مدنية بمضمون سياسي، مهمتها المركزية هي تحويل المطالب الاجتماعية التي يرفعها المجتمع المدني إلى مطالب سياسية، أي وضعها في قالب سياسي، و إعطاء العمق السياسي للمطلب الاجتماعي والاقتصادي والذي يتجسد في الحركات الاجتماعية ومنظمات المجتمع المدني، وأن ومرتكزها الأساسي هو حقوق الإنسان، أي الحق في الخدمات الأساسية التي من المفترض أن تؤسسها الدولة لعموم المواطنين والمواطنات من تعليم وصحة وسكن وبنية تحتية”.

حركة أمل

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

6 تعليقات

  1. mohamed يقول

    لماذا ضياع الجهد والوقت انضموا للحزب الذي تشاطرونه الآراء و بلا فلسفة خاوية هذا إذا كان همكم فعلا نصرة اليسار و ليس شيئا آخر

  2. عبد القادر زيني يقول

    في الواقع الافتراضي ، بتنا لا نعرف الضارب من الهارب ، و اختلط علينا الامر حتى سقطنا في الفخ المنصوب لنا . عدم المشاركة بكثافة ، اقصاء العنصر النسوي من الترشح بحجة تدرج المناصفة … لقد أصبح من الواجب و الملزم المشاركة المكثفة في الانتخابات على الاقل 65 في المائة من البالغين لسن التصويت . و أضحى ضروريا الاعلان عن المناصفة الكاملة ، و تصوت النساء للنساء و الرجال للرجال . فلا يعقل ان يسمح للنساء بالتصويت و لا يسمح لهم بالترشح ، يسمح لهم بالعمل و بالواجبات مثلهم مثل الرجال و في الحقوق نغبنهن حقهن بدعوى التدرج . لماذا لم نتدرج معهن في الحج و العمل في الحقول و المصانع و البيوت … ؟ و من هنا ندعو القوى الحية في البلاد الى تبني المناصفة الكاملة حتى تساهم المرأة في اسقاط الفساد بالتصويت و الترشح . كما ندعو اليسار الى التنسيق في هذه المحطة و التكامل من اجل تغطية جميع الدوائر الانتخابية ، و كفى تكبرا و انانية ، مصلحة الشعب تقتضي انتزاع الحقوق عبر صناديق الاقتراع ، و دعوة كل الشعب للمشاركة و زرع الامل فيهم و في القوى الحية . او الخروج من السباق جميعا ، لأنكم منفردين لن تنجحوا في مقاومة الفساد و المخزن لوحدكم… و كما قال الشاعر :
    ألستم من نشأنا في مدارسكم ؟ تعلمنا مناهجكم ؟
    ألستم من تعلمنا على يدكم ؟ بان الثعلب المكار
    منتظر سيأكل نعجة الحمقى إذا للنوم ما خلدوا ؟
    ألستم من تعلمنا على يدكم ؟ بان العود محمي بحزمته
    ضعيف حين ينفرد ؟ لماذا الفرقة الحمقاء تحكمنا ؟
    ألستم من تعلمنا على يدكم ؟ أن اعتصموا بحبل الله و اتحدوا ؟

  3. AHMAD OUNA يقول

    الاحزاب السياسية في هدا البلد العزيز سواسية لا فرق بينهم يغريهم التسابق الى اعتلاء الكراسي الحكومية فقط والمصالحة الشخصية

  4. Yfgjiiki يقول

    كلكم اولاد ع الواحد كلكم واحد ليس فيكم أملس بمجرد جلوسك على الأريكة و دخول التعويض للحساب ستخلدون الى النوم و عند ها تصفوننا بالجعانين للشبعوا ها كدا هم العرب و المسلمون

  5. Driss Canada يقول

    وهل كانت هناك مصداقية في الانتخابات السابقة حتى يمكن ان تكون في الانتخابات التشريعية القادمة. فلو كنا نعرف ان هناك شفافية ونزاهة فحينها يمكننا ان نصوت بكثافة على من يستحق من المؤهلين لدلك. ولكن للاسف التزوير هو سيد الموقف للحسم في تهميش واقصاء كل من يريدون خدمة هدا البلد. . والله والله والله العظيم ان هده الانتخابات مجرد مسرحية. فمن يريدونهم ان ينجحوا فاسماءهم موجودة الان في صفحات الناجحين قبل بدأ الانتخابات القادمة.

  6. محمد يقول

    وهكذا انتهت المهمة، ويمكننا أن نستجم و أن نستمتع بالعطلة الصيفية و بكل أريحية، و بعد عمل شاق لمدة لا تتجاوز ثلاثة أشهر، هانحن نعلن بعد انتهاء الدورة المؤدى عنها أننا فقط قاعدة انتخابية لحزب منيب، لقد افرغتكم لهفتكم على أموال الممولين من كل محتوى يذكر،

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.