حسمت محكمة الاستئناف بسلا في ملف شبكة اللحوم الفاسدة، بعد أن وزعت عقوبات تراوحت ما بين سنة وأربع سنوات حبسا نافذا في حق 10 متهمين.

ووفقا لما نشرته يومية "المساء" في عدد الإثنين 23 ماي، فقد كشف البحث في ملف هذه القضية أن آلاف المغاربة استهلكوا لحوما فاسدة تضم عددا من المكونات الكيماوية، إما بعد شرائها من محلات الجزارة والأسواق الممتازة أو بعد تناولها في مطاعم وعربات الوجبات السريعة، قبل أن يتمكن المكتب المركزي للأبحاث القضائية من الإطاحة بعناصر الشبكة بعد الاشتباه في صلتهم بتنظيمات إرهابية.

وأدانت الغرفة المذكورة صاحب شركة لذبح وتقطيع الدواجن وفرمها بسنة واحدة بعد أن أسقطت عنه تهمة عدم التبليغ عن جريمة إرهابية، ليتابع من أجل “مسك وبيع منتوجات معدة للتغذية البشرية تشكل خطرا على الصحة العمومية والغش في البضائع عن طريق التدليس والتزوير والتزييف”.

كما قضت بأحكام تراوحت ما بين أربع سنوات وسنتين حبسا نافذا، في حق باقي المتهمين مع مصادرة جميع المحجوزات.

(الصورة من الأرشيف)