عاد أصحاب الوزرة البيضاء للاحتجاج من جديد بشوارع الرباط، وهذه المرة مع خريجي البرنامج تكوين لعشرة آلاف إطار الذي أطلقته الحكومة لتهييئ أطر تربوية من أجل سدد الخصاص الواقع في قطاع التربية والتكوين.

أطر البرنامج الحكومي2

وطالب المحتجون خلال وقفة نظموها عشية يوم الأحد 22 ماي الجاري، بساحة باب الأحد بالرباط، بالإدماج في مناصب شغل قار، وفق الإتفاقية الإطار التي وقعتها الحكومة مع عدد من المتدخلين لإدماجهم بعد تكوينهم.

أطر البرنامج الحكومي

وبحسب ما صرح به لـ"بديل.أنفو"، عضو المجلس الوطني لـ"تنسيقية عشرة آلاف إطار" حميد الجعكري، فإنهم يحتجون من أجل مطالبة الحكومة بالوفاء بوعودها، وتوفير مناصب شغل قار وإدماجهم وفق ما تنص عليه الإتفاقية الإطار"، معتبرا " أن القطاع الخاص تنصل من هذه الاتفاقية التي وقعتها الحكومة معهم، نظرا لرفضه (القطاع الخاص) أداء الأجور في حدود 7000 درهم وفق ما تُلزم به الاتفاقية، مما جعل الأطر التي تم تكوينها في هذا البرنامج عرضة للبطالة" .


وأضاف الجعكري، أن تنسيقيتهم التي تضم عددا من الأطر الذين خضعوا لتكوين وفق برنامج أشرفت عليه الحكومة ما بين 2013 و2016 لتكوين عشرة الاف إطار لسد الخصاص الموجود في القطاع وخاصة بالقطاع الخاص وتزويده بالأطر المكوّنة لتجويده، (أضاف) أنهم "سيدخلون في أشكال نضالية أكثر تصعيدا إذا لم تتم الاستجابة لمطالبهم".

وتساءل ذات المتحدث "عن مصير زملائه الذين أصبحوا معطلين بعد تلقيهم لتكوين في مناهج وعلوم التربية، في سياق ما تدعيه الحكومة من نجاح لهذا البرنامج".

أطر البرنامج الحكومي1

وردد المحتجون خلال ذات الوقفة العديد من الشعارات المطالبة بالاستجابة لمطالبهم، وأخرى مندد بما أسموه "تماطل حكومي وعدم الوفاء بما تم تكوينهم من أجله".